المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دعوت الله فلم يستجب لي



islamy2
09-06-2008, 10:27 AM
عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «يستجيب الله لأحدكم ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم أو يستعجل» قالوا: وما الاستعجال يا رسول الله؟ قال: يقول قد دعوتك يا رب فلا أراك تستجيب لي فيتحسر عند ذلك فيدع، أي: يترك الدعاء»
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعتقد ان الكل يعرف هذ الحديث الشريف
وهو في باب كراهة ان يقول أحدكم " دعوت الله فلم يستجب لي "
لكن هذا هو الذي حدث
ماذا لو كنت تدعو الله خمس سنوات أو أكثر
دعوة واحدة
وترجو منه رجاء واحد
وتتمني أمنية واحدة
ماذا لو كنت أخذت بجميع اسباب استجابة الدعاء من أماكن مباركة واوقات مباركة
وكنت تدعو الله ان يستجيب لك في هذا الشئ
خمس سنوات يا عباد الله
واكنت هذه هي دعوتك التي كنت لا تدعو الله الا بها
في اوقات السحر
في وقت افطار المغرب
في العشر الاواخر من شهر رمضان
في وقفة عرفه
عند شرب ماء زمزم
لم أترك شئ
الا وفعلته
لكن فجأة وضاع حلمي مني
فقدته هكذا بدون اي مقدمات
اين كل الدعاء الذي دعوته
اين دعاء السحر اين دعاء السجود اين الدموع اين كل شئ
بساطة الله لم يستجب لي
ما يحيرني الان شئ واحد
هل أنا لم أكن أهل لاجابة دعائي طوال كل هذه السنين
ام ان قدر الله غالب حتي علي الدعاء
لست أدري
لكن الذي أدريه جيدا ان حلم حياتي ضاع مني ولن يعود
وان
الله لم يستجب لي
انا لله وانا اليه راجعون

ابن ادم
09-06-2008, 12:50 PM
قال تعالى

"وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى ان تحبوا شيئا وهو شر لكم "


الرضا بالقضاء و القدر برده اجره و منزلته عظيمه جداً ::warda::

صبركم الله و اعانكم ..

((fatma))
09-06-2008, 01:24 PM
(أن الله تبارك وتعالى يقول .يا جبريل ..دعاني عبدي؟... فيقول نعم يارب ...،
أحل عليّ عبدي؟... فيقول نعم يارب...،
أخر مسألة عبدي فإني أحب أن أسمع صوته)

قد يكون تأخير الإجابة لهذا السبب ...
لا يكره أحد منَّّا أن يحب رب العالمين أن يسمع صوته ..

لكن الذي أدريه جيدا ان حلم حياتي ضاع مني ولن يعود
وان
الله لم يستجب لي
وما أدراك أنه خيرٌ لك؟؟

إن كنت تثق في حكمة الله ؟؟؟
اتركها له واحتسبها عنده ولن يضيعك ...
إن كانت خيراً لك ..فحتماً سيكتبها الله لك إما في الدنيا وإما في الآخرة

وإن كانت غير ذلك ...فلك أجرها في الآخر إن شاء الله..

وهو بالتأكيد أفضل لنا
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( مامن رجل يدعو دعاء إلا استجيب له :
فإما يعجل له في الدنيا ،وإما أن يدخر له في الآخر لدرجة أن الناس تأتي يوم القيامة ويقول لها ربنا ،خذ كذا وكذا من الجنة ،
فيقول يارب بأي عمل فعلته ؟
يقول له دعوات دعوتها في الدنيا ولم يستجب لها...
لدرجة أن بعض المؤمنين يقول .
يارب ليتك لم تستجب لي شيئاً واحداً مما كنت أدعو به)


...
ثق في الله يا أخي ولا تيأس من روح الله

" إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون "..

إن كان اختباراً لك من الله ..

فاصبر ولا تستسلم لأية هواجس داخلية تناديك بأنه لم يستجب لك ..
هذا كله في علم الله ..لا تعرفه ولا نعرفه نحن
أستُجيب أم لا ؟؟

(إن الله حييّ كريم يستحي إذا رف العبد يديه إليه أن يردهما صفراً خائبتين )

فإن كنَّا نحن عصاه .. قانطين .. وساخطين على كل شئ..

فالله حييٌ كريم ...يستحي أن تمُد يديك إليه فيردهما صفراً خائبتين ..

..
كلمة أخيرة ..
إن كان ما ترجوه ضاع في الدنيا ..فهو لك في الآخرة ..دار الخلود

نسأل الله أن يرضى عنَّا ويُرضِنا ..

rosha
09-06-2008, 03:16 PM
الاخ ابن ادم

فاطمة

بجد ماشاء الله كلماتكم صادقة وتريح القلوب

كم كنت في احتياج ان اسمع تلك الكلمات

حقا ان الله كريم وهو العالم بالغيب



الاخ اسلامي

حضرتك ذكرت حديث جميل في بداية الموضوع

ذلك الحديث ايضا يحثنا علي الصبر

فرج الله كربك

وحقق لك كل ماتتمناه

واعانك علي طاعته

بارك الله فيكم جميعا وفي كلماتكم الغالية

::warda:: ::warda:: ::warda:: ::warda::

دكتورة اسماء
09-06-2008, 03:37 PM
قال تعالى: (ويدعو الانسان بالشر دعاءه بالخير وكان الانسان عجولا) .

فما ادراك ان دعوتك كانت خير لك !!


أن الله تبارك وتعالى يقول .يا جبريل ..دعاني عبدي؟... فيقول نعم يارب ...،
أحل عليّ عبدي؟... فيقول نعم يارب...،
أخر مسألة عبدي فإني أحب أن أسمع صوته)



لا تتسرع في الحكم على الله ..

هو ألطف بك منك

رزقكم الله الثبات و الصبر

و عوّضكم خيرا ان شاء الله

أم سلمة
09-06-2008, 11:02 PM
سبحان الله اشعر ان انا الي بتكلم
دعوه دعوة الله بها في كل وقت واخذت بكل الاسباب من استجابه الدعاء وهي ايضا منذ سنين
ولكن قلت لعل العجل فيها شر والخير هو تأخيرها لاكثر من ذلك وكلما ضاق علي وقربت من اليأس كلما احسست بأن هذا اختبار من الله ولابد له من الصبر
حتي وان كانت هذه الدعوه هي العمره لبيت الله
قد تكون المصلحه في تاخيرها فما يدريني مثلا انه اذا كانت هذا العام سوف تقبل مني ولعل الله يكون مدخرها لي بعد خمس اعوام لكي افعلها علي اكمل وجه يرضيه عني وتكون خالصه لوجهه ..
وانا بمثابه الحاحي علي طلبها كطفل يطلب ما يؤذيه فيمنع لمصلحته ويصرخ ويبكي في طلبه ولكن هذا شر فلا يستجيب له من حب والده له

نايري
09-06-2008, 11:09 PM
عبال ما خلصت قراية الموضوع كنت على وشك اعيط

خمس سنين ومفيش حاجة اتحققت يعني دعائي ف رمضان ولا ف عمري كله مش هايكفي عشان ربنا يغفرلي

لما قريت الردود ارتحت اوي

لسة فيه امل

يارب انت كمان يا اسلامي مش تفقد الامل

الحمد لله على نعمة انه ربنا

te3mah
09-06-2008, 11:37 PM
يا أخ إسلامي
تصدق وتآمن بالله
ده حالي أنا كمان .... بس بقالي 8 سنين مش 5
11#

إذا كان رزقنا من حلال يبقى يقينا ربنا استجاب دعاءنا
يا إما استجاب للدعوة دي بحالها كما هو
يا إما الدعوة دي شر فرفعها عننا وهايعوضنا خير عنها
يا إما إحنا هانحتاج الدعوة الدنيوية دي في الآخرة فجعلها سندا لنا في الآخرة

والله أعلى وأعلم

التفاحه الشقيه
09-07-2008, 12:11 AM
السلام عليكم
اخ اسلامى لعل وعسى يكون تاخير الاستجابة ابتلاء ليك وربنا يشوف تقدر تصبر ولا لا
وباذن الله ربنا يستجيب لدعواتك
وحضرتك بتقول ان حلم العمر انتهى من الممكن ا ن ربنا يحققلك حاجة افضل من الحلم دة ان شاء الله::warda::

أريج
09-07-2008, 01:05 AM
حاسة إنى مضايقة....
ليه...؟؟؟
لازم يكون عندنا ثقة فى الله وقوة يقين أكثر من كده....
لازم يكون فيه إيمان بالقدر...
الدعوة دى راحت....ياترى مصيبة فى دينك...؟؟؟
طالما لأ....نزعل ليه....؟؟
نزعل لأن ربنا حب يبتلينا بما يطهرنا به من ذنوبنا ...ويقربنا من الجنة....
حد يزعل علشان ربنا بيحبه...فكتب له الإبتلاء...
طيب أنا ربنا عارف حياتى من أول يوم لآخر يوم فيها....
وعارف وهو الأعلى الأجل الأكرم الأرحم بنا من أنفسنا....ان الدعوة دى بالذات لو اتحققت
ممكن تكون باب لمصائب تانية كتييييير....ممكن تكون شر ليا
أحنا بشر.....بنبص للى بنشوفه...ربك يعلم الغيب....وقد لا يستجيب لدعوتك
لخير لك ....
والله لا يمنع إلا ليعطى....
ياترى حد يزعل لما ربنا بيكون عايز يختبر قوة إيمانه....
فبدل ما نقول الحمد لله رضينا....تخرج منا كلمات متضجرة من قدر الله
وأقسم لك أنك ستدرك اليوم أو بعد حين أنه خير لك....
أقسم متيقنة....لأن الله عادل رحيم رؤوف
انظر لحياتك بكاملها....وانظر لكم النعم التى اعطاك الله اياها...وكم الدعوات التى استجاب لك فيها
هل نتضجر لمّا يريد الحكيم العليم لنا الخير...ونحن لا ندركه....


قد تكون دعوتك رزق لم يكتبه الله لك....
فدعوت أنت به....وكان رزقك (وهو الخير لك) مؤجلا....
فهل نعترض....


لن أقول لما يارب أمر بهذا وأنا أضعف من أن أمر به.....
بل أقول لك الحمد تدرك الخير فتكتب لى ما لا يدركه قصر نظرى....وهو الخير وإن ألمنى الآن
ووالله أتيقن فى الله أنه الخير....وانتظر الجزاء.....بإذن الله....


فليكن مع البلاء شكر ورضا....حتى وان لم يجازينى الله فى الدنيا فجزائى فى الآخرة بإذن الله
وربى لا يظلم مثقال ذرة....


ندعو ونحن لاندرك أين الخير....أو لم تدع يوما اللهم اقدر لى الخير
إذن فهذا والله هو الخير....فإياكم والسخط دون أن تشعرون....
إياكم وتضيع ثوابكم بالتضجر....حسنات أتت إليكم لا تتطلب إلا الصبر والشكر والرضا
فهل نرفضها بكلمات لن ترد قضاء ولن ترفع قدرا.....



خمس سنين ومفيش حاجة اتحققت يعني دعائي ف رمضان ولا ف عمري كله مش هايكفي عشان ربنا يغفرلي
وهل يا حبيبتى معنى أن الله لم يستجب لكِ أمرا أنه لن يغفر لكِ
لا ربما أجل لكِ الخير حبا فيكِ وطلبا لسماع دعواتك أكثر وأكثر
ورفعا لدرجاتك فى الجنة....وتنقية من ذنوب الدنيا
وربما فوته أمام ناظريكِ لأنه كان شرا لكِ...
ولكى ترى أيضا بعينيكِ اليوم أو بعد سنين أو فى الجنة الحكمة من تفويت دعوتك


أفى هذا ضرر....
لماذا لا نرحب بالبلاء كما الصحابة....
أهناك ضرر فى أن يرحمنا الله من ذنوب كبلتنا لم نحسن الاستغفار عنها
بابتلاء يطهرنا
أفى هذا ضرر...
أفى الجنة حين ندخلها بالرضا والصبر على القضاء ضرر


لا تتعلقون بأمور الدنيا للحد الذى يجعل الأمر عليكم أشق ما يكون حين تحرمون منها....
ولنردد اللهم إن لم يكن بك غضب علينا فلا نبالى ....صادقين
طالبين من الله أن لا تكون مصيبتنا فى ديننا
حامدين الله على الإسلام الذى جعل جزاء الصبر جنة
بدلا من أن نصاب بالمصائب...بلا أجر...


سامحونى والله لقسوة كلماتى...
ولكنى احدثكم كما أحدث نفسى اذا ادركها يوما الضجر من مصابها ....
وخوفا على الجميع كما خوفا على نفسى من السخط والعياذ بالله
وانصحكم ونفسى بصلاة ركعتى توبة على كلمات قد تصدر منا تضجرا وسخطا دون شعور
وشكر الله ليزيدنا الله أجرا وخيرا....


فرج الله كربكم...
وعجل لكم جزائكم فى الدنيا وأقر به عينكم فى الآخرة
وعجل لكم معرفة الحكمة من تفويت دعائكم....ولو كان دهرا...


اللهم لك الحمد ما اعطيتنا...
ولك الحمد وان منعتنا رحمة بنا منك...ونحن لا ندرك...
ولك الحمد أن حفظتنا من الأخطار ونحن كنا نريدها لا ندرك خطرها
ولك الحمد أن منعتنا لتعطينا الأفضل وما كنا نحلم به...
ولك الحمد يا ربنا حتى ترضى...
فاللهم لا نريد منها إلا رضاك عنا
اللهم لا نريد منها إلا رضاك عنا
اللهم لا نريد منها إلا رضاك عنا

**يقين**
09-07-2008, 02:03 AM
يعنى مش عارفة ابتدى منين

بس ماحدش فينا لم يمر بأمر كهذا

يبقى نفسه فى حاجة جدا جدا و يدعو بها سنين طويلة ولا تتحقق او تتحقق بعد حين

و غالبا اغلب دعواتنا مرتبطة برزق يا زواج يا انجاب الذرية يا مال او الدعاء بالشفاء من مرض

بس فى واحد بيعيش و يموت و لم يبرأ من مرضه

و فى ناس بتعيش و تموت و لم يكتب لها الذرية

و فى ناس بتعيش و تموت و لم تتزوج عموما او لم تتزوج بمن ارادت


طيب دة تفسيره ايه

كتير سألت نفسى و ناجيت ربنا عند تأخر استجابة دعاء بعينه

يا رب انا تعبانة و ضعيفة و مش فاهمة و نفسى افهم يا رب انت غضبان عليا ؟

يا رب انت العدل .. " و ما ربك بظلام للعبيد "

رزقت غيرى و انا لا ..ابتلاء ليا ؟

كنت بلاقى الاجابة اللى بتريحنى جدا جدا انه ربنا بيحبنى اوى فاختار لى انا البلاء
و سرع لمن حولى بارزاقهم
و اعطاهم الدنيا اول ما ارادوها
و انا دايما بادّعى انى بحب ربنا و هو اغلى عندى من اى شىء
طيب يلا اثبتى بقى كلامك
و اللا هو كلام و خلاص
كنت باحس ان دة فعلا امتحان الطريق اللى انا اخترته بارادتى
مش انتى اللى قلتى هامشى فى طريق ربنا
طيب عايزة تدخلى الجنة بالساهل ؟!!

صحيح كتير جدا بتعب و مكن احس بعدم رضا
و الاقى ناس بتقولى احنا فى الاخر لازم نرضا
و ما كنتش عارفة اجيب الرضا منين

فكنت بادعى بدعاء تانى

يا رب لو الامر دة مش مقدر ليا و دى قسمتى ..

بس يا رب انزع حب الامر دة من قلبى و اعنى على نسيانه لانى اضعف من انى اعمل دة لوحدى مش هتجاوز اللى انا فيه الا اذا مدتنى بقوة و صبر و رضا

و ارجع استغفر و استغفر انى فكرت فى لحظة ان ربنا حاشا لله بيقسو عليا
ازاى و هو ارحم الراحمين

انا حاسة بحضرتك جدا جدا و كلنا فى ابتلاء و الله و ابتلينا و هنبتلى تانى

بس فعلا احنا ما نعرفش الخير فين

ممكن ندعى بالشىء و عشان فيه شر احنا مش شايفينه ربنا يستجيب لنا بانه يمنعه عنا

و لو عايزين ندرك الشر دة فين يبقى احنا عايزين نكون الهه مش بشر

عايزة حضرتك ما تقعش فى غلطة اكترنا بنقع فيها و انا وقعت فيها و بستغفر لحد دلوقتى و بكره نفسى بسببها انك تقف عند اللحظة الحالية و تركز ليه ربنا ما استاجبش و تنمو جواك افكار و مشاعر يوم ما ربنا هيكرمك فى حاجة تانية هتلاقى نفسك مكسوووووووووووووووووف من نفسك اوى اوى انى سبت نفسى افكر كدة فى ربنا و تحس انك ما تستاهلش نعمته دى عليك ..

ادعى تانى زى ما كنت بتدعى بنفس القوة و الالحاح ان ربنا يرزقك الصبر و النسياااان و يبدلك خيرا

و هى فترة صعبة اكيييييد .. بس انت استعين بالله و حس انك محتاج له يصبرك و يعوضك زى ما كنت بتحس انك محتاج له يرزقك بما كنت تدعو

و ربنا يغفر لى و يغفرك لك و يغفر لنا جميعا

rosha
09-07-2008, 03:10 AM
بجد ربنا يكرمكم جميعا

طب والله بكيت من شدة تأثري بالكلمات

اخي اسلامي

انا في امر قعدت ادعي ربنا في كل وقت انه يحققهولي وقعدت ادعي تقريبا لمدة 6 سنوات او اكثر ولم يستجيب لي كنت فعلا حزينة جدااااااااااا لعدم تحقيق ذلك الامر
ولكن في يوم لن انساه طيلة حياتي حدث شيئا ما
اكتشفت بعد كل تلك السنين ان لو كان ربنا حققلي الامر ده كنت بجد هبقي اتعس مخلوقة في الدنيا
وبجد برغم حزني في اليوم ده جدا حتي الان لكني حمدت الله كثيرا انه لم يستجيب لدعائي

اخي اسلام دي فعلا والله قصة حقيقية حصلتلي

بجد من ساعتها وانا عندي يقين ان ربنا هوه الوحيد الذي يعلم بالغيب

وببركة دعائي لله رب العالمين كثيرا ولمده سنوات متتاليه حرمني من الاجابة لانه يحبني

علشان لو ربنا كان استجاب لدعائي كنت بجد مش عارفة هعيش اذاي بعد الموقف اللي حصل ده

اصبر اخي اسلام وعسي ان تكرهوا شيئا وهو خيرا لكم وعسي ان تحبوا شيئا وهو شرا لكم والله يعلم وانتم لاتعلمون

الاية دي بحس بيها من قبل ماقراها لاني فعلا لمستها في حياتي

اعانك الله اخي علي الصبر والرضي بالمكتوب

islamy2
09-07-2008, 08:17 AM
اخواني واخواتي
اليكم ما يدور في عقلي
اقول واحدث نفسي
يا ابراهيم لو ان الله قد كتب لك هذا فلو اجتمع اهل الارض والسموات والاولين والاخرين والانس والجن فلن يبعدك عنه أحد لان الله قد حكم ولا معقب لحكم الله
ولو أن الله ( لم يكتب لك هذا ) فلو انا جمعت الانس والجن والاولين والاخرين والاحياء والاموات لن تكون لي
لان الله قضي
هنا انا في حيرة من امرين
الايمان بقضاء الله وهذا هو ما ذكرته سابقا
فأنا أؤمن بهذا جيدا واعظ به الناس واخطب به علي المنابر
لكن الامر لا يتوقف علي الايمان بقضاءالله فقط
فانا حالتي اشخصها لنفسي كالاتي
انا مؤمن بقضاء الله
لكن ( أنا لست راضي بقضاء الله ) أعذروني فهذا منتهي صدقي وليذبحني منكم من يريد
فالامر يا اخواني يدور في فلكين
فلك عقلاني وهو الايمان بقضاء الله
وفلك عاطفي وهو الرضا به
انا اؤمن به لكن مازال قلبي ساخط وغير راضي ( أحاول ان اثنيه واجبره واكسر عنقه لكن لا حياة لمن تنادي )
سؤالي الان ما السبيل للرضا بقضاء الله
كيف ارضي عن حكم ربي
أنا اعلم ان الله مستغني عن كل خلقه ولن ينفعه رضاي ولن يضره سخطي فامامي كل بحار الدنيا اختار ايها شئت لاشرب منه
انا الان في رحلتي ابحث عن الرضا
ربي يقول في حديثه القدسي
إن رضيت بما قسمته لك أرحت قلبك

وإن لم ترضى بما قسمته لك . فوعزتي وجلالي لأسلطن عليك الدنيـا

تركض فيها كركض الوحوش في البريه

ولا ينالك منها إلا مــــــــا قسمته لك . وكنت عندي مذمومــــــــــــــاً
اعلمه واحفظه ولكن اين من يطبق
كيف اجبر قلبي علي الرضا
<!-- / message --><!-- sig -->

islamy2
09-07-2008, 08:19 AM
يا رب لو الامر دة مش مقدر ليا و دى قسمتى ..

بس يا رب انزع حب الامر دة من قلبى و اعنى على نسيانه لانى اضعف من انى اعمل دة لوحدى مش هتجاوز اللى انا فيه الا اذا مدتنى بقوة و صبر و رضا

يا رب أمين

islamy2
09-07-2008, 08:22 AM
قال تعالى


"وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى ان تحبوا شيئا وهو شر لكم "



الرضا بالقضاء و القدر برده اجره و منزلته عظيمه جداً ::warda::



صبركم الله و اعانكم ..

هل تعرف اخي ابن أدم وصلت لان أقول
نعم يا رب اريده حتي وان كان شرا لي
ولا اريد غيره حتي وان كان خيرا لي
انا اعلم مدي خطأ هذا
لكن ما بالك بروح فقدت بعضا منها
اتراها تعيش
عين فقدت نورها هل تري
هي اشياء لا تشتري

islamy2
09-07-2008, 08:25 AM
من كلام الحبيب صلي الله عليه وسلم ( طبيب القلوب )
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أنما الصبر بالتصبر وانما الحلم بالتحلم "

islamy2
09-07-2008, 09:24 AM
وأقسم لك أنك ستدرك اليوم أو بعد حين أنه خير لك....
أقسم متيقنة....لأن الله عادل رحيم رؤوف


أخت اريج
كم أتمني هذا والله
هل عددتي هذا نقص في الايمان
أعتقد ان ما من أحد منا الا وهو مؤمن بقضاء الله
لكن ينقصه الرضا
الغريب في الامر ان هناك حالة من التشويش في العقل لم اشهد لها مثيل لقد تشابه كل شئ عندي فما عدت اعرف اين الحق ولا اين غيره
ما اعدت هل انا مظلوم ام انا ظالم
من المخطئ
هل من ظلموني وحملوني هموم لا تتحملها الجبال ( حسبنا الله ونعم الوكيل )
ام من
من المخطئ

amat el3zez
09-07-2008, 12:33 PM
الصبر ياخى فوالله الصبر حقا طبيب القلوب

ولعل ما حدث خيرا لك


اتعلم كان لى امرا دعوت ربى من اجله 7 سنوات فاكثر


ولكنه لم يستجيب لى وتزمرت كثيرا من عدم الاستجابه


ولكن بعد التفكير فى الموضوع وجدت ان هذا الامر قد يكون شرا لى وكم من الامور تمنيناها


ولم تتحقق وعرفنا بعدها انها شر


وان تحقق ما تمنيناه ومسنا السوء سألنا ربنا لماذا استجبت لدعائنا


اصبر فوالله فأمرك فى يد الكريم الذى لم يظلم احدا ابدا


وربما يعوضك فى يوم من الايام باحسن منه

اليمامه
09-07-2008, 02:47 PM
..مش فاهمه
..ومش هقدر ارد

..الا ان الصبر بالله
ولا يستطيع بشر الصبر الا بان يطلبه من الله

وقد يدعو الانسان بالشر دعائه بالخير

بكره الايام تثبتلك ان ده الخير

ندى عياش
09-07-2008, 05:35 PM
السلام عليكم ...

إزاي نرضى .؟ ده يمكن أصعب سؤال ... لأن النفس لما بتطلب حاجة بالحاح و تتحرم منها هتتجرح

ازاي يتبلسم الجرح ؟

شوف اخ اسلامي ... ادي نفسك فرصة

لان النفوس سبحان الله بتمل ... و نفسم هتمل تعبها بسبب الموضوع ده

هتلاقيها فجأة عملت من جواها زي ثورة عليك ... "كفاية تفكير بالموضوع "

بس ادي نفسك الوقت و الفرصة

عاوزاك تفكر بحاجة واحدة ... لو انت قاعد دلوقت و جالك ملك الموت

هتفكر بايه ؟ بالموضوع اللي تاعبك ولا مصيرك ؟

بس كده ... و ادعي بالدعاء ده ... اللهم اجعل عاقبة أمري رشدا

و اكثر الاستغفار ::warda::

te3mah
09-07-2008, 05:46 PM
لكن ( أنا لست راضي بقضاء الله ) أعذروني فهذا منتهي صدقي وليذبحني منكم من يريد

فالامر يا اخواني يدور في فلكين
فلك عقلاني وهو الايمان بقضاء الله
وفلك عاطفي وهو الرضا به
انا اؤمن به لكن مازال قلبي ساخط وغير راضي ( أحاول ان اثنيه واجبره واكسر عنقه لكن لا حياة لمن تنادي )


<!-- / message --><!-- sig -->

ومَن منا وصل إلى منزلة الرضا بقضاء الله ؟ 11#

في يوم سمعت الشيخ الحويني في أحد برامجه على القنوات الدينية وكان بيتكلم عن الصبر والرضا بقضاء الله
قال : الصبر واجب ... والرضا بقضاء الله مُستحب ... لإن منزلة الرضا مش أي إنسان يقدر يوصلها
لكن الصبر ... أي إنسان يقدر يكون صابر .

**يقين**
09-07-2008, 06:33 PM
انا برد و متابعة و اظن كلنا بنرد لان كلنا حاسين بكلامك و عشناه او بنعيشه

على فكرة انا مش مستغربة ولا كلمة كتبتها

كلامك عن انك بتقول لو حتى شر انا عايزه قلته لنفسى

و هو غلط

و مش هستغرب و اقولك ازاى تقول كدة

بس احنا بشر و طبيعى نتعلق بأمور فى الدنيا و لا ندرك ما فيها من شر الا اذا ظهر و تجلى شرها امام اعيننا

و الواحد لما بيقول لو شر عايزه بردو مش عندا حاشا لله فى قضاء ربنا لكن من كتر ضعفه و احساسه انه الامر دة لو سلب منه هيموت ..
زى المخدرات
المدمن بيبقى عارف انها هتموته و يمكن شاف صحابه ماتوا منها بس هو عايزها دلوقتى عشان الجرعة لو اتمنعت عنه مش هيقدر يتحمل دة فبيقول هاتوا الجرعة و مالكوش دعوة

الموضوع مش سهل خالص خالص

عايز جهاد

و جهاد طويل و هتتعذب زى بردو المدمن اللى بيمر باعراض الانسحاب لحد ما المخدر يخرج من جسمه و يشفى

و بيحتاج بعدها فترة اعادة تاهيل و تدريب طويلة عشان امور حياته تستقيم من تانى

ماحدش بيقول انك هترضى النهاردة و اللا بكرة

هتاخد وقت

بس معلش هتتعب شوية كتير

بالنسبة للظلم

هاقولك على حاجة

فى ابتلاءات لما بتيجى بنتحملها و ممكن تكون قاسية جدا

زى المرض

و ممكن نرضى و نسلم امرنا لله و تزيدنا ايمانا

و فيه ابتلاءات بتيجى و بتكون اساسها ظلم بشر

ساعتها بتكون شحنتنا اكتر و المنا و سخطنا اكتر

بس المهم ما يمتدش سخطنا دة من سخطنا على الظلم الواقع علينا من البشر لسخط على الله - استغفر الله

لان انت فى الحالة دى ربنا معاك و دعوتك لا ترد و الظالم هيتحاسب على ظلمه و انت هتترفع درجاتك

ما تخليش الشيطان يحسسك ان ربنا ضدك..دة ربنا هو ناصرك دلوقتى ..دة انت مظلوم و ربنا لا يرضى بالظلم

و احمد ربنا انك مظلوم مش ظالم .. الظلم ظلمات ..

و طلع سخطك دة كله فى انك تدعى ربنا يكون حسبك و وكيلك ...

و ادعى ادعى ..دعوة المظلوم لا ترد

و اكيد هتكون مش راضى عن الظلم

و مين يرضى عن الظلم

مين يقول لاهل فلسطين مثلا ارضوا بظلم الصهاينة و طردكم من ارضكم

مين يقول لواحدة ارضى عن ظلم زوجك ليكى اللى مش بيصرف على عياله و يعرف ستات مثلا

مين يقول ارضى عن ظلم صاحب العمل اللى بيذلك و يهينك و مش بيديك حقك

انا بضرب امثلة على مواقف اى بشر هيشعر بالسخط حيالها

بس فى الاخر المجاهد فى فلسطين لجأ لربنا و الزوجة المظلومة و الموظف المظلوم

هيلجأوا لربنا عشان يرفع عنهم الظلم و رفع الظلم دة ممكن يتم بأى صورة ان ربنا يعوضنا و يجازينا و نرى ثمرة صبرنا و احتسابنا فى الدنيا و الاخرة

اسخط على الظلم و حسبن على الظالم ..دة حقك
و خلى احساس عدم الرضا فى اتجاه الظلم
انا مش راضى عن ظلم البشر

حاول تفصل فى مشاعرك

انا بجد مريت جدا بدة و بقول دايما ربنا مش بيعذبنا و مش بيظلمنا ..لكن دى افعال البشر
و لو انا مظلومة يبقى ماليش حد احتمى بيه غير ربنا
ربنا دلوقتى فى صفى و معايا

ربنا يثبتنا جميعا على الابتلاء

**يقين**
09-07-2008, 11:35 PM
حلقة مصطفى حسنى اليوم فى اليوم السابع من رمضان كانت عن الظلم و الحديث القدسى :

عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عز وجل أنه قال : ( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي ، وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا ...)

و كان بيعلق ان ربنا مش بيظلم حد
و جاب فى التقرير اخ من الاقزام
استحيت اوى لما شفته و هو بيقول انه مش بيضايق لما الناس تتريق عليه عشان ربنا هو اللى خلقنى كدة و انا راضى و ماليش غيره فى الدنيا
و هو بيصلى سبحان الله جسده الصغير و قصر ساقيه مش مساعده على الجلسة اللى بين السجدتين

الحمد لله
الحمد لله
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين

أحمد سليمان
09-07-2008, 11:50 PM
السلام عليكم

أخى الحبيب الغالى
والله ألمنى ألمك كثيرا جدا

كنت أقرأ لك و زوجتى بجانبى تبكى بالنيابه عنى



أعرف مدى ألمك و جرحك
لن أكون عادلا لو قلت لك الان أبدلك الله خير من ذلك و انت لا ترى ما هو أخير منه و أفضل

و لكن و الله هذا ما اتمناه لك

غدا تسمو و تعلو عن ما بك و يعوضك الله بما هو خير لك فى دينك و دنياك و عاقبتك و معاشك أن شاء الله تعالى

لن أنساك من الدعاء فلا تنسانى

أخيك..

أريج
09-08-2008, 12:48 AM
أتفهم مقصدكم....وأدرك جيدا مصابكم....
وكلنا مررنا بهذا الشعور...ولكن أرجوا عدم الإستسلام له....
الصبر والرضا والشكر
يأتون بالتدريج...ولن يكون سريعا....

* استرجع وقل إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم اجرنى فى مصيبتى واخلفنى خيرا منها
*أكثر من الحمد كلما تألمت نفسك...واشكر....حتى وان لم تشعر الكلمات....
*واشغل وقتك....فكلما كان فراغك أكبر كلما سمحت لك نفسك بالتفكير وتقليب الأمر
أما الإنشغال سيشغلك جزئيا عن الألم...حتى تندمج مع حياتك...وتنسى....
والله ستنسى قمة توجعك هذا يوما....
*بضعفك وألمك....إبكى بين يدى الله....ما الضرر ....قل له ألمك وهو الأعلم....
و اجعل بينك وبينه صلة غير الحاجة ....استأنس به....واحكى له...
وابكى بين يديه...ووالله سينموا داخلك حبا ويقينا فى الخير الآتى....

*ادعى الله أن يمنحك الصبر...ثم أن يمنحك المنزلة الأعلى ألا وهى الرضا....ثم الأعلى ألا وهو الشكر...
ألح فى هذا...

*كلما شعرت ان بداخلك سخط....فذكر نفسك بالصبر...
قل لها أنا يا نفسى رغم امنيتى الخير لكِ...وخوفى عليكِ....إلا أن الله أحن عليكِ
منى وأرحم بكِ منى....فهو لا يريد لكِ إلا الخير
تحدث إليها ووالله يجدى الحديث بعد حين دون أن تشعر....
اسئلها ألم تتمنى يا نفس الجهاد....إذا فاصبرى...فانكِ إن لم تصبرى فى جهاد الدنيا
فلن تصبرى فى أرض المعركة

وانتظر الفرج....فانتظاره عباده....وتيقن من داخلك أنها لما تشتد ستفرج....

وتذكر من هم فى محن أصعب..
وبجد رمضان فرصة رائعة.....انشغل بالعباده فيه....وابكى به
وأخرج ألمك فيه....

وتيقن فى الله خيرا....
واقرأ عن الرضا....والصبر...وما أجده عنهم سأنقله هنا....بإذن الله
ولا تنس أدعية الكرب....

خفف الله عنكم وهون عليكم....وعوضكم خيرا كثيرا
وعجل بالفرج

رواء الروح
09-08-2008, 01:51 PM
أخي الكريم

إسلامي



والله والله والله

أنا الآن أحمد الله حمدا كثيرا

على دعوتين دعوتهم من قبل ولم يحققهما لي

ظللت أدعوا الأولى ثلاث سنوات


والثانية خمس سنوات


ولله الحمد لم يتحقق أيا منهم


لقد استخلفني ربي خيرا منهم

وما كتبه لي هو الأفضل


لن أقول لك لم أحزن وقتها

بل ربما أصابني الهم سنوات

لكني الآن

أسترجع الذاكرة وأستبدل الواقع بالحلم القديم

أحمد الله

فعقلي الآن يقول لي ...


فعلا لم يكن خيرا لي


"لو علمتم الغيب لاخترتم الواقع"



أحيانا يكون نظرتنا "محدودة" أو من اتجاه واحد

ربما لو تركت الحزن أخي

لنظرت من اتجاهات أخرى

ولعلك تتيقن

فعلا

أن الحمدلله أنه لم يستجب لك

رواء الروح
09-08-2008, 01:58 PM
أخي الكريم

إسلامي


"الصورة غير المكتملة ...

دائما رائعة"


ومن منا يمتلك البصيرة الكاملة

غير رب العباد


فلتحتسب وليبدلك الله خيرا منها

أعلم والله ما تشعر به من ألم

حتى ربما تتألم من كلمة "يبدلك خيرا منها"

لكن اعلم أن الله هو "الرحمن الرحيم"


هو أرحم عليك من نفسك

ادعو ربك أن يرفع عنك

وينسيك

ويخلفك خيرا




أدعو كل إخوتي أن يدعوا إلى أخينا اسلامي بظهر الغيب

وقت الإفطار


اللهم هون عليه مصيبته واخلفه خيرا منها

اللهم آمين


وكل الشكر لكل إخواننا الذين سبقوني بالرد

فوالله لقد قرأت كلاما يخرج من القلوب

أكرمكم الله جميعا


اللهم تقبل منا صالح دعائنا

dr_sho
09-08-2008, 02:17 PM
أخي الكريم
أنت أمهر من شخصت مشكلتك ووضعت يدك عليها
أنا غير راض بقضاء الله
ولهذا حله
ذكره الله في كتابه كثيرا
حله أن تحاول أن تُرضي الله
وقتها سيرضيك
فلو تأملت في كتاب الله كل آيات الرضا يقول فيها
رضي الله عنهم ورضوا عنه
فقد جعل رضاه عنهم سابقا لرضاهم عنه وسببا فيه
فلن يصل أحد إلى الرضا عن الله حتى يرضى الله عنه فيرضيه

ملحوظة: ابنتي الصغيرة دائما ما تبكي وتتشبث بثيابي لأنها تريد "بنبوناية" وأنا لدي ال"بنبوناية" وأستطيع ان أعطيها لها بسهولة ولن أخسر شيئا لو فعلت
على الأقل وقتها هتبطل عياط
لكني لا أفعل
لأنني أعلم أن البنبوناية ستؤذي أسنانها وهي بالطبع لا تعلم ذلك
لذا فمنعي عنها ماتحب ليس إلا من باب الرأفة بها
المشكلة الوحيدة أنها لا تعلم
ربما لو علمت لرضت عني


لك من قلبي دعوة في وقت الإفطار أن يرضى الله عنك يا أخي ويُرضيك
اللهم آمين

**يقين**
09-08-2008, 05:27 PM
شكلى هاجى هنا كتير

سبحان الله

مش قلت لك كلنا فى ابتلاء

khokha_82
09-08-2008, 05:39 PM
مالكش غيره سيبك من الكلام معانا وروح واجري وكلمه واشكيله من نفسك وضعفك... وكسرك
هو الجبار
جابر الكسر
روح له ...وابكي علي بابه
والله مررت بظروف قاسية وفقدت فيها حلم عمري حينها والله
ما كنت بقول غير قويني وكنا ايضا في رمضان
وحاجه تانية
تقدر تسامح وتعفو عن من ظلمك ؟......... ياااا لو تقدر بجد هتكون محظوظ لو بدلت
حسبي الله ونعم الوكيل بانك تصدقت بظلمهم وانك عفوت عنهم فيعفو الله عنك ويخفف عنك.

هدعيلك ربنا يرضيك


اقسم بالله العلي القدير اني الان ادرك فضل الله
وانه قد ابدلني خيرا

معلش ربنا يقويك .... ربنا بيحبك وحرمك عشان مصلحتك

اللهم ارزقنا حبك وحب من احبك وحب عمل يقربنا الي حبك يا كريم

والله يقيني بالله يقيني انه الخير لك في الدنيا او الاخرة او كلاهما
وصدقني كل شئ بيبكون صغير ويكبر الا المصايب بتتولد كبيرة اوي بعدين بتصغر


اللهم اني اسالك يا كريم يا واسع يا جبار
ان تربط علي قلب اخينا وعلي قلب كل مكروب
اللهم ارضي عنه وارضيه بقضاءك
وكن معه وابدله بالخير ياكريم
يارب فانت ارحم بنا من امهاتنا
اللهم وسع ادراكنا لندرك عظمتك وحكمتك وجلالك
اللهم وسع ادراكنا
يا واسع
امين
امين
امين

أريج
09-09-2008, 12:21 AM
http://www.lahaonline.com/index.php?option=*******&task=view&id=6229&sectionid=1

موضوع شامل ووافى....
بس محتاج صبر فى القراءة...
لو تحبوا أختار منه وأنزل ماشى...
لو هتطلعوا عليه كاملا فده أفيد...


اللهم فرج كرب كل مكروب...
وامنح كل مبتلى الرضا بما قدرت...
ثم الشكر...

اللهم آمين...

ganna
09-09-2008, 03:17 AM
هل تعرف اخي ابن أدم وصلت لان أقول
نعم يا رب اريده حتي وان كان شرا لي
ولا اريد غيره حتي وان كان خيرا لي
انا اعلم مدي خطأ هذا
لكن ما بالك بروح فقدت بعضا منها
اتراها تعيش
عين فقدت نورها هل تري
هي اشياء لا تشتري


اخى اسلامى
الهمك الله الصبر والرضا
واعانك على ما انت فيه

بس عشان ترضى عن القدر
لازم تعرف ان ما كان لديك
وماتعتبره نور عينيك

ماهو الا وديعة اودعك الله اياها
فإزاى تزعل لما ربنا يسترد وديعته تانى

وبعدين بعد مرور الوقت
هاتعرف ايه الخير
اللى ربنا كاتبه لك فى منعه اجابه الدعوة دى

والله انا مريت قبل كده بحاجة مشابه
بس فضلت سنتين ادعى
وفى اوقات الاستجابة

لكن شاء ربنا ولم يستجب الدعاء

طبعا انا حزنت حزن شديد
ولكن كنت راضية عن الله
وكنت بدعيه بعدها
انه يعرفنى حكمته فى عدم اجابة هذه الدعوة

وبعد مرور 4 سنين اكتشفت
ربنا منعنى الدعوة دى لبه

والله ربنا ارحم بينا من انفسنا

اسال ربنا الرضا وهو هايديهولك

rosha
09-09-2008, 10:21 PM
أخي الكريم



إسلامي




والله والله والله


أنا الآن أحمد الله حمدا كثيرا


على دعوتين دعوتهم من قبل ولم يحققهما لي


ظللت أدعوا الأولى ثلاث سنوات



والثانية خمس سنوات



ولله الحمد لم يتحقق أيا منهم



لقد استخلفني ربي خيرا منهم


وما كتبه لي هو الأفضل



لن أقول لك لم أحزن وقتها


بل ربما أصابني الهم سنوات


لكني الآن


أسترجع الذاكرة وأستبدل الواقع بالحلم القديم


أحمد الله


فعقلي الآن يقول لي ...



فعلا لم يكن خيرا لي



"لو علمتم الغيب لاخترتم الواقع"




أحيانا يكون نظرتنا "محدودة" أو من اتجاه واحد


ربما لو تركت الحزن أخي


لنظرت من اتجاهات أخرى


ولعلك تتيقن


فعلا



أن الحمدلله أنه لم يستجب لك



رواء

اقسملك بالله اني بكيت من كلماتك 11#

حاسة والله كأني انا اللي كتبتها

نفس اللي حصلي بالظبط

وممكن تشوفي الكلام في مشاركتي السابقة

ربنا يبعد عننا الغم ويعطينا الصبر ويراضينا بالمكتوب

islamy2
09-10-2008, 08:42 AM
ومَن منا وصل إلى منزلة الرضا بقضاء الله ؟ 11#

في يوم سمعت الشيخ الحويني في أحد برامجه على القنوات الدينية وكان بيتكلم عن الصبر والرضا بقضاء الله
قال : الصبر واجب ... والرضا بقضاء الله مُستحب ... لإن منزلة الرضا مش أي إنسان يقدر يوصلها
لكن الصبر ... أي إنسان يقدر يكون صابر .

حقيقة كنت اظن ان عدم الرضا بقضاء ربي ذنب لا يدانية ذنب
لكن هذا والله كلام طيب
وقد يريح النفس من ثورتها وخوفها من مصير لا تدريه
فانا لست مذنب كما كنت أظن
الحمد لله
جزاكي الله خيرا أختاه

islamy2
09-10-2008, 08:50 AM
المدمن بيبقى عارف انها هتموته و يمكن شاف صحابه ماتوا منها بس هو عايزها دلوقتى عشان الجرعة لو اتمنعت عنه مش هيقدر يتحمل دة فبيقول هاتوا الجرعة و مالكوش دعوة
مدمن
هل هو ادمان
هل الحب إدمان ؟

بالنسبة للظلم

هاقولك على حاجة

فى ابتلاءات لما بتيجى بنتحملها و ممكن تكون قاسية جدا

زى المرض

و ممكن نرضى و نسلم امرنا لله و تزيدنا ايمانا

و فيه ابتلاءات بتيجى و بتكون اساسها ظلم بشر

ساعتها بتكون شحنتنا اكتر و المنا و سخطنا اكتر

بس المهم ما يمتدش سخطنا دة من سخطنا على الظلم الواقع علينا من البشر لسخط على الله - استغفر الله

استغفر الله العظيم واتوب اليه

ربنا يثبتنا جميعا على الابتلاء
اللهم أمين

islamy2
09-10-2008, 08:54 AM
السلام عليكم
..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخى الحبيب الغالى
والله ألمنى ألمك كثيرا جدا
..
أخ أحمد والله كنت احتاج اليك كثيرا في هذه الايام
ايتك كنت معي
فأنت تعرف البداية
وليتك تعرف ماذا حدث في النهاية

أعرف مدى ألمك و جرحك
لن أكون عادلا لو قلت لك الان أبدلك الله خير من ذلك و انت لا ترى ما هو أخير منه و أفضل

و لكن و الله هذا ما اتمناه لك

غدا تسمو و تعلو عن ما بك و يعوضك الله بما هو خير لك فى دينك و دنياك و عاقبتك و معاشك أن شاء الله تعالى

لن أنساك من الدعاء فلا تنسانى

أخيك..
الدعاء الدعاء يا أخ أحمد
جزاك الله خيرا

islamy2
09-10-2008, 08:57 AM
أحمد سليمان
أظن أن أخانا ايمن ( السندباد )
في كرب شديد هذه الايام
حاولت ان أحدثه فلم استطع ( الموبايل ليس معه حاليا ومع أحد غيره وهذا ما يقلقني عليه )
حاولت ان اتصل به أكثر من مرة ولكن وجدت من يرد عليا ويصدني
حقيقة انا قلقان عليه
حاول تتصل بيه انت

islamy2
09-10-2008, 09:03 AM
اسئلها ألم تتمنى يا نفس الجهاد....إذا فاصبرى...فانكِ إن لم تصبرى فى جهاد الدنيا
فلن تصبرى فى أرض المعركة


لا املك ما اقول
فكلامك صحيح
اذكر الان اول هذا النشيد
( هجر اللذائذ وانبري ليثا بادغال الشري .........قد عاف لين فراشه ومضي ليحتضن الثري )

islamy2
09-10-2008, 09:07 AM
ولهذا حله
ذكره الله في كتابه كثيرا
حله أن تحاول أن تُرضي الله
وقتها سيرضيك
فلو تأملت في كتاب الله كل آيات الرضا يقول فيها
رضي الله عنهم ورضوا عنه
فقد جعل رضاه عنهم سابقا لرضاهم عنه وسببا فيه
فلن يصل أحد إلى الرضا عن الله حتى يرضى الله عنه فيرضيه

اكرمك الله واسعدك يا دكتورة شيماء
حقيقة قرأت هذه الاية الاف المرات ولم اصل الي هذا المعني الا منكي جزاكي الله خيرا

أحمد سليمان
09-10-2008, 10:12 AM
صبرا يا أخى
أن شاء الله يبدلك الله ما هو خير


حاضر
هتصل بأيمن اليوم و أطمنك لو وصلت له ان شاء الله

lovely princess
09-11-2008, 05:10 AM
أخي إسلامي ..
نفسي أوي أساعد حضرتك .. بس الحقيقة مش عارفة أقول إيه أكتر من اللي أخواتي قالوه ..

كل اللي أقدر أقولهولك .. لا تيأس .. كلنا بنتحط في نفس موقفكـ و حاول متضيقش على نفسك ..أكيد ربنا هيعوضكـ خير بإذن الله ..

و أنا متأكده إن حضرتكـ هتيجي تقول (( الحمدلله إن ربنا مستجبش دعائي )) .. ربنا كريم جداً يا أخي .. و هتحس ده بنفسك .. بس المطلوب منكـ الصبر و إن شاء الله .. ربنا هيفرحكـ قريب أوي ,,,


و إن شاء الله كلنا هندعي لحضرتك و ربنا يتقبل بإذن الله ..:)

رواء الروح
09-11-2008, 10:20 AM
أخي الكريم إسلامي


أرجو منك قراءة هذا



هل أنت شخص ...معاقب؟؟؟ (http://spiritspeach.blogspot.com/2008/09/blog-post_10.html)

أريج
09-14-2008, 02:24 AM
إلى نفسى وإليكم
لأننا نخلط بين الصبر والرضا


معنى الصبر...


الصبر على أقدار الله عز وجل التي تسوء العبد
هو أن تحبس نفسك عن الجزع والتسخط على قدر الله عز وجل,
وتحبس لسانك عن أن ينطق بما لا يرضي الله سبحانه,
وأن تحبس جوارحك عن فعل ما يغضبه تبارك وتعالى,
وإلا فقد جمعت على نفسك مصيبتين,
مصيبة الإبتلاء ومصيبة السخط,
وبدلا من أن يكون الإبتلاء سببا للمغفرة مع الصبر
يكون ابتلاء وهلاكا مع التسخط, نسأل الله السلامة.



إن الصبر بمعناه العام
هو حبس النفس على ما يقتضيه العقل و الشرع أو عما يقتضيان حبسها عنه وهو حبس النفس وقهرها على مكروه تتحمله أو لذيذ تفارقه،



وأما الصبر على البلاء:
ويكون هذا الصبر بحبس اللسان عن الشكوى إلى غير الله تعالى،
والقلب عن التسخط والجزع، والجوارح عن لطم الخدود وشق الجيوب ونحوها.
فقد قال الله تعالى: http://images.abunawaf.com/2005/12/braket_r.gif (http://images.abunawaf.com/2005/12/braket_r.gif) وَلَنَبلُوَنّكُم بِشَىءٍ مِنَ الخَوفِ وَالجُوعِ وَنَقصٍ مِنَ الأموَالِ وَالأَنفُسِ وَالثّمَراتِ وَبَشِرِ الصّابِرينhttp://images.abunawaf.com/2005/12/braket_l.gif (http://images.abunawaf.com/2005/12/braket_l.gif)َ



مراتب الصبر:


الأولى:
الصبر بالله، ومعناها الاستعانة به، ورؤيته أنه هو المُصيّر، وأن صبر العبد بربه لا بنفسه،
كما قال تعالى: http://images.abunawaf.com/2005/12/braket_r.gif (http://images.abunawaf.com/2005/12/braket_r.gif) وَاصبِر وَمَا صَبرُكَ إلا بِاللّهِ http://images.abunawaf.com/2005/12/braket_l.gif (http://images.abunawaf.com/2005/12/braket_l.gif)
يعني: إن لم يُصبرك الله لم تصبر.


الثانية:
الصبر لله، وهو أن يكون الباعث له على الصبر محبة الله تعالى، وإرادة وجهه والتقرب إليه،
لا لإظهار قوة نفسه أو طلب الحمد من الخلق،
أو غير ذلك من الأغراض.


الثالثة:
الصبر مع الله، وهو دوران العبد مع مراد الله منه ومع أحكامه، صابراً نفسه معها،
سائراً بسيرها، مقيماً بإقامتها، يتوجه معها أينما توجهت، وينزل معها أينما نزلت،
جعل نفسه وقفاً على أوامر الله ومحابه،
وهذا أشد أنواع الصبر وأصعبها، وهو صبر الصديقين.



من كلام السلف في الصبر:
1 - قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ( وجدنا خير عيشنا بالصبر )
وقال أيضاً: ( أفضل عيش أدركناه بالصبر، ولو أن الصبر كان من الرجال كان كريماً ).


2 - وقال علي رضي الله عنه: ( ألا إن الصبر من الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد، فإذا قطع الرأس بار الجسد ). ثم رفع صوته فقال: ( ألا إنه لا إيمان لمن لا صبر له ) وقال أيضاً: ( والصبر مطية لا تكبو ).
3 - وقال الحسن: ( الصبر كنز من كنوز الخير، لا يعطيه الله إلا لعبد كريم عنده ).


4 - وقال عمر بن عبد العزيز رحمه الله: ( ما أنعم الله على عبد نعمة فانتزعها منه فعوضه مكانها الصبر إلا كان ما عوضه خيراً مما انتزعه ).


اقتباسات من بعض الكتابات بعد البحث..
فجزى الله خيرا من جمعهم...

حورية الجنة
09-14-2008, 10:29 PM
بجد ربنا يكرمكم جميعا



طب والله بكيت من شدة تأثري بالكلمات


اخي اسلامي


انا في امر قعدت ادعي ربنا في كل وقت انه يحققهولي وقعدت ادعي تقريبا لمدة 6 سنوات او اكثر ولم يستجيب لي كنت فعلا حزينة جدااااااااااا لعدم تحقيق ذلك الامر
ولكن في يوم لن انساه طيلة حياتي حدث شيئا ما
اكتشفت بعد كل تلك السنين ان لو كان ربنا حققلي الامر ده كنت بجد هبقي اتعس مخلوقة في الدنيا
وبجد برغم حزني في اليوم ده جدا حتي الان لكني حمدت الله كثيرا انه لم يستجيب لدعائي


اخي اسلام دي فعلا والله قصة حقيقية حصلتلي


بجد من ساعتها وانا عندي يقين ان ربنا هوه الوحيد الذي يعلم بالغيب


وببركة دعائي لله رب العالمين كثيرا ولمده سنوات متتاليه حرمني من الاجابة لانه يحبني


علشان لو ربنا كان استجاب لدعائي كنت بجد مش عارفة هعيش اذاي بعد الموقف اللي حصل ده


اصبر اخي اسلام وعسي ان تكرهوا شيئا وهو خيرا لكم وعسي ان تحبوا شيئا وهو شرا لكم والله يعلم وانتم لاتعلمون


الاية دي بحس بيها من قبل ماقراها لاني فعلا لمستها في حياتي



اعانك الله اخي علي الصبر والرضي بالمكتوب

السلام عليكم
بجد يا روشا الكلام تبعك اثر فيا جدا وحسسني باحساس غريب بس شوي فيه راحه
فعلا تجربتك ريحتني جدا
ربنا يكرمك ويكتبلك الخير دايما
"اللهم اني أسألك الخير كله عاجله واجله ما أعلمه وما لا أإعلمه,,,
وأعوذ بك من الشر كله عاجله واجله ما أعلمه وما لا أعلمه.

Abeer Omar
09-16-2008, 05:49 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رغم أنى انقطعت عن هنا لكن دخلت ولفت انتباهى كلام أخى اسلامي ...وانى لا أرد من أجل أنها مشكلة تخصه وأرد عليها ...أرد للجميع ...


عندما نقرأ القرآن علينا أن نتوقف عند قصة سيدنا الخضر عليه السلام ....

خاصة مشهد قتله للغلام الذي كان ابواه مؤمنين ....

ثم نتوقف ونتأمل موقف مثل هذا ...فيه فقد قطعة من قلبيهما ...ان أي أمل في الدنيا لن يكون أغلى من أن تمنى أم وأب أن يحفظ الله ابنهما ....خير أي أب وأم بروحهما وروح ابنهما لاختارا وجوده وبقائه ...ومع هذا ما الذي أمر الله به ؟؟؟؟


السؤال ...هل نتدبر أيضا حكمة هذا ؟؟؟

ان الله في تلك الحادثة كشف لنا عن الحكمة من القضاء ....وهي أن هذا الغلام كان سوف يرهق أهله بعصيانه وأراد الله أني بدلهم غلام أتقى منه ....

بالتأكيد هاذين الوالدين لم يعلما الحكمة التي عرفناها نحن بعد ألاف من السنين ....

ولكنهم بالتأكيد صبروا ليقينهم بحكمة الله ووجوب الاستسلام لأمره ....


أخى اسلامي أنت وغيرك وكلنا دعونا الله ولكن لم يتحقق أمر ما مهما كانت أهميته ...

لكن صدقا لو تحقق ما أردناه ...سوف ندعوا الله أكثر أن يصرف عنا بلاء ما أردنا ....ولهذا الله يوفر علينا هم أعظم ....


ومن خلال حياتى ومواقف فيها ...

لم أتوقف هكذا كثيرا عند معنى لم يستجب الله لي والحمد لله ...ولا أدرى هل أكون في المحن من الصابرين أو الراضيين الحمد لله أنى لا أدرى ...ولقد مررت بالصعب منها فعليا فنحن بشر قدرنا الابتلاء ....

وحزنت على فقد أهم أمنياتى فيها .....حزنت جدا ولمدة كبيرة وخلت في بعض الأحيان أن الأرض ضاقت عليا بما رحبت ...وأن لا ألم أكبر مما وصلت اليه ...

ومع هذا ....ودوما الله يثبت لي أنه أنجانى من هم أعظم ...

أخى اسلامي والجميع ليس صحيحا أننا لا نأخذ من الدنيا كل ما نريده ...أو أهم ما نريده ...ليس صحيحا ....نحن فقط قاصرون على روؤية الحقيقة فقط ....

كيف هذا ؟؟؟

سأشرح لكم بمثال بسيط ...

لو أردت أن أشترى فستانا لمناسبة وتخيلت شكل معين له ولون معين وحددته ...وحددت هذا اللون والقصة تبعا لأنى أعلم ما هو يلائمنى ...وظللت كلما تخيلت الفستان قلت لنفسي سوف يكون أجمل فستان ارتديته في حياتى ...وظللت مرتبطة بتلك الفكرة التي كبرت مع الوقت بداخلى وأغلقت كل تفكيري على لون معين وقصة للفستان معينة ...

ثم بعد هذا عندما ذهبت لشراء الفستان لم أجد ما أردته وما تخيلته ولكنى حصلت على فستان رااائع أخر له لون مختلف وقصة مختلفة ...


يظهر من المثال السابق أنى لم أحصل على ما أردته .....صح ؟؟؟؟

لكنى بالفعل حصلت عليه وهو الهدف والنتيجة النهائية ...لا يهم الصور أو الطريقة أو التوقيت ...

هذا بالفعل ما يحصل معنا ...

نتمنى أمر ما ...في زمن ما محدد نعتقد أن هذا الأمر هو أفضل شيء وهذا التوقيت هو أفضل شيء ...ثم لا يتحقق ....فنحزن ونتألم ...

وفي الحقيقة ....أن ما أردناه والنتيجة التي أردناها وتخيلناها لم تكن لتحقق فيما أردناه فأراد الله أن نمر بطريق أخر يتحقق فيه لنا السعادة التي أردناها بالصورة التي يعلمها هو لأنه هو الوحيد الذي يعلم .....


ناهيكم عن انه بعد الأزمة والمحنة بوقت ...نكون من أسعد الناس أننا كنا من المبتلين ...وأن الله منع عنا أمرا فاعتمدنا عليه وقتها ...

^MB^
09-16-2008, 12:14 PM
الإخوة والأخوات كفوا ووفوا

لكن واضح إن لكل أحلامة التى لم تتحقق
والبعض حمد الله كثيراً أنها لم تتحقق
والبعض - أعرفهم شخصياً - لجأوا لطرق غير مشروعة للوصول إلى الهدف (كأنهم بيعاندوا ربنا أستغفر الله) فأعطاهم ما شاءوا ولازالوا منذ سنوات يتجرعون مر التجربة ناددمين على ما إقترفوة

المشكلة مشكلة رضا
ليس لك منا إلا الدعاء بأن ينزع الله الأمر من قلبك إن لم يكن فيه خيراً لك وأن يأجرك على صبرك إذا كان فيه خيراً لك

islamy2
09-17-2008, 12:14 AM
يظهر من المثال السابق أنى لم أحصل على ما أردته .....صح ؟؟؟؟

لكنى بالفعل حصلت عليه وهو الهدف والنتيجة النهائية ...لا يهم الصور أو الطريقة أو التوقيت ...

هذا بالفعل ما يحصل معنا ...
...

جزاكي الله خيرا كثيرا دكتورة عبير
هذه الفكرة حقيقة قد تكون غائبة عن الكثير منا
وانا واحد منهم
أكرمك الله

islamy2
09-17-2008, 12:15 AM
المشكلة مشكلة رضا


هذا ما كنت اعنيه
نسأل الله ان يرضينا بقدره مهما كان

ماجيك
04-17-2011, 08:42 AM
آسفة جدا لو رفع الموضوع حيسبب تقليب مواجع لاخ اسلامى او لاى حد هنا..
بس ليا سؤال :
هل ربنا ممكن يستجيب لدعاءنا عشان يبتلينا؟
بمعنى..انا دعيت بحاجة معينة عاوزاها جدااا..وربنا استجاب ليا واكتر كمان من اللى عاوزاه..بس بعد فترة لقيت انه ابتلاء شديد عليا اوى..خلانى افكر باأفكار أشد وأفظع من اللى بيدعى بحاجة معينة وربنا ماستجابش له..
هل استجابة ربنا وابتلاءه ليا بالدعاء دة..ايه حكمته؟..انا نفسى ارتاح :(((

أريج
04-21-2011, 01:06 PM
شوفتي يا ماجيك ..
الإنسان مشكلته بيدعي وهو متوقع إنه هيعيش سعيد أبدا باستجابة الدعاء
ولو ربنا منع عنه لسعادة أكبر بيزعل لأنه مش عارف ..ولو ربنا أعطاه وكـان ابتلاء بيزعل لأن ربنا ممنعش عنه
ونظرا لأني بجد كنت تايهه جدا في الموضوع ده الفترة السابقة
لكن كل الرسائل اللى كانت بتوصلني كان معناها واحد يا شيمو
إن السعادة في الرضـا ..وإني أضعف وأقل من إني أعرف سعادتي فين .؟ مهما شافتها عنيا في شئ معين
لكن عنيا أثبتت عدم صدقها ..وقلبي أثبت إنه غير مصيب على الدوام
والإثبات الوحيد اللى أيقنت بصدقه ..إن اللى بيختاره ربنا لينا هو الأنسب دايما

معلش يا ماجيك جايز خرجت شوية عن محور كلامك لكن فعلا أنا بقول حاجة حسيتها
شوفي يا شيمو ..لو شئ بتتألمي منه فهو ابتلاء وتكفير سيئـــات ..وحسنات أكتر يعني
ادعي ربنا يزيل البلاء عنك ..ويمنحك الخير حيثما كـان والرضا بـه
طبعا لأن الواحد مبقاش عارف هل يلح في الدعاء على شئ بعينه ويطلع مش خير ليه
فبقيت الدعوة اللى بحبها بجد ..اللهم ارزقني الخير ورضني بما تكتب لي
ارزقني ما يرضيك عني واصرف عني ما يغضبك
أو يارب إن كان في الشئ ده خير فارزقنيه وإن لم يكن به خيرا فاصرفه وامنحني الرضا بما تكتب ..
وفي النهاية يا شيمو ..سلمي تماما لربنــا ..سلمي وانتي راضيــة وتوكلي على ربنا
واستغفري كتير أووي

وافتكري الآيــة دي كويس كل ما تقعي ..وردديها من جواكِ

( وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرً ) ‏[‏الطلاق‏:‏ 2- 3‏]‏

و روي عن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال "لو أخذ الناس كلهم بهذه الآية لكفتهم"

من حيث لا يحتسب يا شمـــاء ..:)
ومن يتوكل على الله فهو حسبـــه ..يعني كافيكِ ياحبيبة ..فأحسني التوكل
وثقي أنه الخير كل الخير إلى حيث يأخذكِ أمره
أسعد الله قلبكِ وفرج الكرب لكل مكروب ..ومنحنا جميعا السعادة برضاه عنا والأنس بقربه والرضا بقدره
اللهم آميـــن

ماجيك
04-30-2011, 05:04 AM
وعيت كل كلمة قلتيها يا أريج والله..لكن
كل دة حصل فعلا !
دعيت وربنا استجاب لدعائى وكل حاجةوفجأة تحولت النعمة إلى نقمة !
احترت اكتر..استجابة دعائى كان ابتلاء ليا..
فى الغالب الدعوات المستجابة بتكون نعمة
إنما هنا اكتشفت ان الحال ممكن يختلف !
وممكن الدعاء بالحاجة اللى عايزينها..ربنا يستجب لنا بيها..لكنها فى شكل إبتلاء ! فاهمانى ؟
مش قادرة افهم الحكمة هنا !